شــعاع نيوز
Shuaa News
تعتبر الأشهر في الوطن العربي.. مجلة الأطفال "ماجد" تروج للمثلية




أثارت مجلة "ماجد" الإماراتية للأطفال خلال الأيام الماضية سخطاً محلياً وعربياً واسعاً بعد نشرها في أحد أعدادها رسوماً وصوراً تروج للشذوذ والمثلية، بما يتنافى مع قيم الإسلام.


ونشرت صحيفة “إندبندنت” تقريرا أعدته ناميتا سينغ، قالت فيه إن مجلة الأطفال المعروفة في العالم العربي “ماجد” متهمة بالترويج للمثليين.

وقالت الصحيفة إن السلطات الإماراتية فتحت تحقيقاً في المجلة بعدما نشرت في عددها صورا لشخصية ملونة بألوان قوس قزح، وهو شعار المثليين.

وجاء التحقيق بعد يوم من سحب المجلة عدد أيار/ مايو من الأسواق، وفي العدد شخصية ملونة تقول: “رائع رائع رائع… لدي قدرة على تلوين الأشياء.. سيتمنى علي الآن أن يصبح مثلي”. ويواصل: “ماذا؟ الطاولة أصبحت ملونة؟ هل يمكن أن أكون أنا السبب؟ سأجرب شيئا آخر”.

واتهم مستخدموا منصات التواصل الاجتماعي المجلة بأنها تلاعبت على كلمة “مثلي” والتي يشيرها معناها للمثل في الأمور والمثلية الجنسية.

والعلاقات المثلية ممنوعة في الإمارات مثل بقية الدول المسلمة، ويواجه من يتهم بها سجناً يصل إلى 14 عاما.

 ويعتبر التحقيق في مجلة ماجد جزءاً من محاولة الدول في المنطقة الحد من النزعات المثلية، ففي بداية الشهر الحالي منعت السلطات فيلماً أنتجه ستوديو الصور المتحركة المعالجة إلكترونيا “بيكسر” بعنوان “لايتي يير” لأن القصة تحتوي وبشكل مستمر على علاقات بين الأطفال. 

وتعد مجلة "ماجد" الصادرة عن شركة "أبوظبي للإعلام" من أشهر وأقدم مجلات الأطفال في الوطن العربي، وهو ما أثار تساؤلات عن سبب التحول الخطير في محتوى المجلة، خصوصاً لدى الشباب والكبار الذين عاصروا المجلة خلال طفولتهم. 


اعداد: خديجة شحادة_ المصدر: اندبندنت+وكلات


المشاهدات 277
تاريخ الإضافة 2022/06/29 - 8:09 PM
آخر تحديث 2022/08/09 - 9:52 PM
تابعنا على
إحصائيات الزوار
اليوم 5613 الشهر 52540 الكلي 2471936
الوقت الآن
الثلاثاء 2022/8/9 توقيت دمشق
ابحث في الموقع
تصميم وتطوير