شــعاع نيوز
Shuaa News
حافلات جديدة هل تقضي على أزمة المواصلات؟




تستعد وزارة الإدارة المحلية اليوم  الأربعاء لاستلام 100 باص نقل داخلي جديد مقدمة من جمهورية الصين الشعبية، الذي سينعكس على واقع حركة النقل الذي يعاني صعوبات كبيرة خلال المرحلة الحالية.


ومن المقرر أن تستلم الوزارة الباصات في مدينة المعارض بدمشق، والتي ستدخل الخدمة في وقتٍ قريب، وتحقق قيمة مضافة لقطاع النقل خصوصاً في حال تم إدارتها وتوزيعها بالشكل الأمثل.

وكانت الحكومة قد أعلنت عن هذه المنحة الصينية إضافةً إلى عقودٍ مع الجانب الإيراني بنحو 500 باصٍ جديدٍ لتحسين واقع النقل في المحافظات.

وشهدت العاصمة دمشق خلال الأيام الماضية أزمة كبيرة في المواصلات والنقل الداخلي، على رغم الوعود من قِبل المسؤولين بتحسين الواقع الخدمي.

ونقلت صحيفة “الوطن” المحلية عن وزارة النفط السورية، تأكيدها أن عمليات توزيع المخصصات من المحروقات، بدأت منذ يوم الإثنين، حيث تم البدء بآلية توزيع 4 ملايين لتر من البنزين يومياً، و4.5 مليون لتر من مادة المازوت.

بدوره، أكد عضو مجلس الشعب السوري زهير تيناوي، وجود فساد في آليات توزيع البنزين والمازوت، وأضاف “الدليل على الفساد، هو أن هذه المواد متوافرة بكثرة في السوق السوداء لكنها ليست متوافرة لدى شركة “محروقات”، وهذا يعني وجود خلل في التوزيع تتحمل مسؤوليته وزارة النفط والتموين”

وبالرغم من الوعود الحكومية بإنهاء أزمة المواد النفطية المستمرة منذ أشهر، من خلال التأكيد على وصول ناقلتي نفط إلى الموانئ السورية، إلا أن ذلك لم ينعكس على الأزمة، إذ ما تزال مستمرة، فضلاً عن الطوابير الطويلة على محطات الوقود في البلد.



إعداد: خديجة شحادة_ المصدر: وكالات


المشاهدات 250
تاريخ الإضافة 2022/06/29 - 11:28 AM
آخر تحديث 2022/08/09 - 9:07 PM
تابعنا على
إحصائيات الزوار
اليوم 5607 الشهر 52534 الكلي 2471930
الوقت الآن
الثلاثاء 2022/8/9 توقيت دمشق
ابحث في الموقع
تصميم وتطوير